Yousef Ramouni Was Found Hanged In A Bus…

Nov 24, 2015, Jerusalem Watch

On November 16th 2014, Yousef Ramouni, 32, was found hanged in a bus depot on the border of East and West Jerusalem, occupied Lifta. The Israeli police quickly framed his death as a suicide. The next day, Israeli officials conducted an autopsy with a single Palestinian observer, pathologist Dr. Saber al-Aloul. Dr. Aloul publicly stated that Ramouni died “from hanging and strangulation.” Israeli authorities, however, claim that Dr. Aloul agreed that the cause of death was suicide. The Israeli police closed Ramouni’s case.

Citing signs of violence on Ramouni’s body, the prevalence of Israeli attacks against Palestinians, and the Israeli police’s lack of transparency, the Ramouni family maintains that Yousef did not commit suicide, but was killed because he was Palestinian. Ramouni’s death occurred amidst a rise in nationalistic attacks against Palestinians following the murder of Mohammad Abu Khdeir in July 2014.

بتاريخ 16 تشرين الثاني عام 2014 , وجد السائق يوسف الرموني (32) عام , مشنوقا داخل الباص الذي يعمل عليه بداخل مجمع الحافلات المقام داخل هار حوتسفيم (قرية لفتا المهجرة عام 1948 ) بالقرب من قرية شعفاط , حيث اعلنت شرطة الاحتلال بعد وقت قصير وقبل عملية التشريح للجثة ان الحاث على ما يبدوا حادث انتحار وليس عمل عدائي الا ان الطبيب الشرعي صابر العالول والذي اشرف على عملية التشريح في اليوم التالي صرح لوكالات الاعلام الفلسطينية ان ما جرى ليس انتحارا انما حادث جنائي (قتل) على ضوء الأدلة التي استنتجها من التشريح , بينما أعلن معهد التشريح الاسرائيلي ان ما جرى هو عملية انتحار ولم يقتصر الأمر على ذلك حيث ادعت السلطات الإسرائيلية ان الطبيب الشرعي قام بموافقتها على ان ما جرى هو انتحار وليس قتل لتقوم شرطة الاحتلال بإغلاق الملف , جدير بالذكر ان خطف وقتل الشهيد محمد ابو خضير قبل عدة شهور من وفاة يوسف الرموني أدت الى انتفاضة في القدس والضفة الغربية .
عائلة الشهيد يوسف الرموني صرحت مرارا وتكرارا ان السلطات الاسرائيلية قامت بتضليلهم وطمس الحقيقة وتحويل القضية من قضية قتل على يد المستوطنين الى انتحار , بالرغم من جميع علامات التعذيب على جسد ابنهم , يذكر أن هناك العديد من الاعتداءات التي تمت على الفلسطينيين في مدينة القدس وخاصة في اماكن عملهم من دون أي عمل جدي لكشف الحقيقة من قبل شرطة الاحتلال .

Jerusalem Watch is a research collective producing verified video evidence and documentary of human rights violations in occupied Jerusalem.

We require urgent help creating events on April 10th in Arizona, 12th in Albuquerque and 14-18th in Texas as well as Dallas. We also have dates in May for KC, SLC, Boise and Eugene. Anyone who can assist with this should contact us right away.

CLOSE

CLOSE
CLOSE